فضائح وشائعات

الصحفيون اختاروا أسوأ الأشخاص في عام ٢٠١٨

٢٠١٨ كانت سنة مليئة بالقضايا الجدلية في صناعة الترفيه الكوري، والآن بما أنه لم يتبقى شيء على ختام السنة لخّص الصحفيون من صحيفة Sports Today أسوأ الأشخاص بأسوأ القضايا الجدلية في ٢٠١٨.

تفقدوا القائمة أدناه لمعرفة أسوأ الأشخاص وفقا لاختيار الصحفيين.

يانغ هيون سوك: إلغاء ترسيم “ميكس ناين”

قال الصحفي يون هاي يونغ: “بالقوة التي تملكها وكالة YG، هو قال بأن الترسيم سيحدث ووضع المتدربين في منافسة فيما بينهم، لكنه ألغى ترسيمهم لأن البرنامج فشل. هو أثار جدل برده على اجراءاتهم القانونية بدعوى قضائية مضادة. ومن ثم أطلق برنامج تنافسي جديد مشابه لـ “ميكس ناين” على الرغم من أنه لم تمضي سنة كاملة حتى على انتهاء “ميكس ناين”. أفكاره الساخرة تصدم الجميع”.

لي سيو وون: تحرش جنسي

قال الصحفي كيم سات بيول: “تصرفه الجريء بعد قضية التحرش الجنسي، وجهله المستمر، وأخيرا، هروبه من كل شيء بالتحاقه بالجيش. لقد صُدمت لثلاث مرات”.

كيم سانغ مين: حركة #MeToo

قال الصحفي كيم نا يون: “هو دمّر وقته الذهبي الذي طال انتظاره منذ ٢٥ عاما. أنت تحصد ما تزرعه”.

نانسي لانغ x وانغ: زواج وطلاق جدلي

قال الصحفي هان يي جي: “مثيران للمشاكل بزواجهما الإشكالي، وشجاراهتما، ومن ثم طلاقهما”.

المقدمة لي جين مين: تلاعب بـ Heart Signal 2

قال الصحفي مون سو يون: “هي أنشأت البرنامج الشهير Heart Signal لكن كان هناك أيضا العديد من القضايا الجدلية. هي خيّبت أمل المشاهدين أكثر بسلوكها الغاضب في مقابلة أجريت معها عن أخطاء البث، والتلاعب في التحرير، والمزيد”.

الرابر ميكرودوت: احتيال والديه

قال الصحفي كيم هيون مين: “والديه كذبا على أهل مدينتهم، والابن كذب على المشاهدين”.